الرئيسية - محليات - رئيس الوزراء: مُعالجة جذور الأزمة الإنسانية تكمن في إنهاء الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة
رئيس الوزراء: مُعالجة جذور الأزمة الإنسانية تكمن في إنهاء الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة
الساعة 06:49 صباحاً (نيوزلاين-متابعات)

قال رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، أن معالجة جذور الازمة الإنسانية في اليمن تكمن في إنهاء الانقلاب، واستعادة مؤسسات الدولة، وبسط نفوذها على كامل أراضي الجمهورية اليمنية.

 

واستعرض رئيس الوزراء المستجدات وتطورات الاوضاع على الساحة الوطنية في لقاءه، اليوم الاحد، مع عدد من اعضاء مجلس الشيوخ الامريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

 

وأعرب معين، عن تقديره للمواقف الامريكية الداعمة لوحدة وسلامة واستقرار اليمن، وما يمثله ذلك من أهمية في الحفاظ على الأمن، والاستقرار الاقليمي والدولي.

 

ولفت رئيس الوزراء، إلى انتهاكات مليشيا الحوثي الانقلابية، ونهبها للمساعدات وتحويلها لخدمة حربها على الشعب اليمني، وتجنيد الأطفال واختطاف الصحفيين والناشطين والمدنيين، بالإضافة الى تهديدها لممرات التجارة العالمية.

 

كما تطرق رئيس الوزراء، إلى العراقيل التي تفتعلها مليشيات الحوثي لعرقلة خطوات السلام بما في ذلك التنصل عن تنفيذ اتفاق السويد الموقع برعاية الأمم المتحدة في ديسمبر الماضي، مشددا على ضرورة الضغط على ايران لايقاف دعمها لمليشيا الحوثي الانقلابية، والدور المعول على مجلس الشيوخ الامريكي في هذا الجانب.

 

من جانبهم عبر وفد الكونجرس الامريكي، عن قلقهم من تدهور الوضع الانساني ومن التطورات الاخيرة وتداعياتها على الوضع الاقتصادي والانساني.

 

وأشاروا إلى أن الوضع في اليمن يحظى باهتمام خاص في اروقة مجلس الشيوخ الامريكي وسيعملون مع الحكومة الامريكية على اتخاذ المواقف التي من شأنها المساهمة في انهاء الحرب وتحقيق السلام لليمن والمنطقة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص

كاريكاتير

بدون عنوان