الرئيسية - العالم - ميزة عظيمة من سامسونج تتيح إخفاء المحتوى الحساس بهاتفك قبل إرساله للتصليح
ميزة عظيمة من سامسونج تتيح إخفاء المحتوى الحساس بهاتفك قبل إرساله للتصليح
الساعة 07:30 مساءً (نيوزلاين -متابعات)

أعلنت شركة سامسونج إطلاق واحدة من أهم ميزات الخصوصية على الإطلاق، وذلك من خلال إخفاء المحتوى الحساس الموجود على هواتف المستخدمين عند إرسال الهواتف لإصلاحها، حيث كان هذا الأمر يمثل مشكلة كبيرة للمستخدمين، خوفا على البيانات الخاصة بهم. 

وبحسب موقع Gizchina فإن سامسونج قررت إطلاق ميزة Repair Mode أو “وضع الإصلاح”، والتي تتيح للمستخدمين إخفاء المحتوى الحساس من على هواتفهم قبل التصليح، حيث كان إرسال الهاتف للتصليح يرتبط بمخاطر الخصوصية. 

يستخدمه مليارات الأشخاص.. لماذا يفضل مارك زوكربيرج هواتف سامسونج على آيفون؟ ..فيديو
على قد ميزانيتك.. أرخص هواتف سامسونج في السوق المصري بمواصفات ممتازة
وتسمح ميزة  Repair Mode "وضع الإصلاح" بالسماح للمستخدم بالكشف عن البيانات بشكل انتقائي عند إصلاح هواتفهم الذكية، وتحظر بشكل أساسي المخاوف المتعلقة بالوصول إلى المعلومات الشخصية أو تسربها الذي قد يحدث أثناء عملية الإصلاح من خلال بعض الشركات الخاصة.

وقبل أن يقوم المستخدم بارسال الهاتف الذكي الخاص به للتصليح، يجب عليه القيام بتنشيط الوظيفة المقابلة في الإعدادات، كما يتم إعادة تشغيل الهاتف، وبعد ذلك تختفي جميع المعلومات الشخصية والحسابات النشطة، كما لن تتوفر سوى التطبيقات الافتراضية المثبتة مسبقًا. 

وسيتمكن المستخدم من استعادة التشغيل العادي للهاتف عند إعادته من الورشة، حيث سيحتاج إلى العودة إلى نفس العنصر في الإعدادات؛ ثم تعطيل وضع الإصلاح والمصادقة من خلال ماسح بصمات الأصابع أو إدخال نمط معين ككلمة مرور. 

وعند تفعيل الميزة الجديدة في قائمة "العناية بالبطارية والجهاز" في "إعدادات" الهاتف الذكي؛ ثم إعادة تشغيل الهاتف الذكي، لن يتمكن أحد من الوصول إلى بياناتك الشخصية، مثل الصور والرسائل والحسابات ، وستستخدم فقط التطبيقات الافتراضية المثبتة. 

وستبدأ شركة سامسونج  في توفير ميزة  Repair Mode "وضع الإصلاح" لجميع هواتفها الذكية خلال الفترة المقبلة؛ ولكن ستبدأ بها أولا مع هواتف Galaxy S21، للمستخدمين في عدد من الدول، ثم تعميم الميزة على باقي المستخدمين في جميع أنحاء العالم. 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص

الأكثر قراءةً

الأكثر تعليقاً

كاريكاتير

بدون عنوان